2 ديسمبر... رسالة القدر

  • مبروك المسمري
  • 07:44 2021/12/03

حين تأتي ذكريات المواقف التي قام بها أي طرف يمني ضد الإمامة علينا أن نجعلها مناسبة للتقييم والاستفادة، ولا يجب ان نجعلها مناسبة لنكء الجراحات والتشفي وتبادل الاتهامات ، علينا أن نُقَيَّم ونستفيد من كل موقف وطني وسيساعدنا ذلك في إنجاز وإنجاح الثورة اليمنية الكبرى القادمة لإجتثاث الإمامة !
 
صباح الثاني من ديسمبر عام ٢٠١٧ م لم يكن صباحاً عادياً كباقي الصباحيات اليمنية ، أحداث كبيرة وتطورات سريعة لفتت انتباه العالم أجمع.
 
بالنسبة لي كنظرة شخصية أنظر إلى ماحدث في ذلك اليوم بأنه رسالة القَدَر إلى الشعب اليمني ، رسالة السماء التي كان مفادها بأن ماتحلمون به أيها الشعب سيتحقق في يومٍ ما وبالصورة التي عايشتموها صبيحة الثاني من ديسمبر.
 
الكثيرون لا زالوا يتخيلون كيف ستكون نهاية الحوثي، كيف ستنتهي مليشياته، ماهي القوة التي ستنهي الحوثي، هل فعلاً سنصحو ذات يوم ولم يعد هناك نقاط تفتيش أو مشرفين أو ساده وكهنوتيين ؟!
 
تساؤلات كثيرة في أذهان الكثير من العامة إجابتها كانت مسبقة في ثورة الزعيم علي عبدالله صالح رحمه الله وتلك المشاهد التي شاهدناها في ذلك اليوم ستتحقق جميعها، ستعود كل المحافظات والمناطق التي تقع تحت سيطرة الحوثي.
 
رحمة الله تغشى كل شهداء الوطن وشفى الله الجرحى 
تحيا الجمهورية اليمنية 
تحيا الجمهورية اليمنية
 تحيا الجمهورية اليمنية 
 
#ثورة2ديسمبر

ذات صلة