المليشيات النسائية أيضا تخنق صنعاء!

  • رباب علي
  • 05:18 2021/05/01

تخنق المليشيا النسائية المسلحة صنعاء ومساجد ومصليات النساء خصوصا في شهر رمضان وخلال مواعيد صلاة التراويح ويمنعن القيام والتهجد.
 
الحوادث التي تنشرها وسائل الإعلام حول اعتداءات ومضايقات المسلحين الحوثيين في مساجد صنعاء تتكرر وبصورة أسوأ وأعنف في مصليات النساء الملحقة بالمساجد، لكنها تبقى بعيدة عن الإعلام والفيسبوك وتويتر لأن المجتمع القمعي الذكوري الذي يتأسس بعنف وغلبة وتجبر الحوثة يتحول إلى سجن مغلق والعار يغرق الجموع والجميع بالصمت والعجز والموت المعنوي.
 
كتائب الزينبيات الغاشمة تعربد في الانتهاكات والبطش وقمع النساء وإغلاق المصليات الخاصة في عدد من مساجد مدينة صنعاء، ويمنعن صلاة التراويح ويراقبن النساء ويحصين الركعات والدعوات.
 
تم إغلاق عدد من المصليات بحجة رفض النساء الجلوس عقب التراويح للاستماع إلى محاضرات زعيم الكهنوت والمليشيات الحوثية.
 
هذه جريمة تعني كراهية سيدهم والدعاء عليه وعليهم في السر والنية، وليس حتى في الجهر والقنوت.
 
الإعلاق تمدد في أحياء أمانة العاصمة، من الحصبة إلى عصر والقاع والسنينة وحتى في بيت بوس وبير عبيد ونقم.
 
جماعة كريهة تعمم التطرف والكراهية على الجميع وضد المجتمع. وعندما تفكر بالآخرين الذين يتحدثون فقط الآن عن السلام مع هذه الجماعة تشعر بالفعل بالقرف والأسف. 
 

 

ذات صلة