كلمة مختصرة

  • كامل الخوداني
  • 12:30 2021/01/20

ليست عبودية لطارق صالح، بل تبعية لجبهة عز وكرامة هو قائدها، يتنقل بين متاريسها ورصاصها، يشارك جنوده حر شمسها وافتراش ترابها والتحاف سمائها.
 
إذا ترك جبهته وخذل قضيته وجنوده وتحول سلاحه من البندقية والرصاصة لتغريدات وتصريحات، أقسم بالله ما دافعت عنه بكلمة واحدة.
 
لهذا أقولها؛ طالما هو في جبهته ويرتدي بدلته العسكرية ويشارك جنوده كسرة الخبز والمترس ويقاتل لأجل قضيته التي هي قضيتي وقضية كل يمني... طارق قائدي.
 
ودمتم..

ذات صلة