مشكلة الشمال وجود الحوثي ذاته وليست التفاصيل الصغيرة

  • عادل النزيلي
  • 02:56 2021/09/14

من مصلحة عبدالملك الحوثي عزل اليمنيين عن جنوبهم ومحيطهم العربي ليتفرد بهم كما يحلو لنفسه تسمية جماعته بالأمر الواقع بدون أن يكون لهم أي خيارات بعيدة عن قضائه وقدره في مصيرهم.
 
تارة يطلق كلابه لمهاجمة لقمة عيش المغتربين وأخرى للجنوب وبعدها لمأرب.
 
لا يريد أن يحظى الشمالي بما خسره هو، يريده حبيس خيارات الإمامة بحدود مناطق سيطرته التي يحكمها بالحديد والنار.
 
اقتطع أرض نفوذ أجداده الإمامية ويحاول تكريسها بقيود ليست القوة وحسب. ولكن بالقيود العقائدية والمناطقية والطائفية.
 
وإلا كيف سيحمي سجنه ويستثمر ثرواته ويستعبد سكانه إذا كان للشمالي خيارات أخرى غير مسيرة الشيطان الانهزامية؟
 
أنت يا عبدالملك من خسر الجنوب والساحل ومأرب والجوار.
أما أي مواطن شمالي لم يخسر شيئاً، بل كل القرارات الدولية والواقع على الأرض ضمن له كل حقوقه حتى تلك التي لم يحصل عليها في نطاق سيطرتك وهو في منزله.
 
ليس على الشمالي التطبع بهزيمة عبدالملك، بل عليه هو الاعتذار لكل شمالي لما لحقه منذ انقلابه واجتياحه لعاصمة الجمهورية بداعي أنه الأجدر لحمايتها وعزة وكرامة اليمنيين!
 
ثم ما لبث أن ألغى مكتسباتهم وصنع مكتسبات مليشياته الإمامية.
 
حتى لا يقبلك كشمالي سوي، إلا إذا خضعت لدوراته الثقافية التي كما يزعم تعيدك إلى جادة عبوديته وإلا فأنت محروم من امتيازات الوظيفة العامة ولقمة العيش.
 
حتى الله تعالى قال من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، وهو من خلق الإنسان ونفخ فيه الروح، أما إمامية عبدالملك لا تضع لك خيراً غير الإذعان لكهنوتيتها.
 
أنت كشمالي متصالح مع محيط جغرافيا جمهوريتك وعالمك العربي تهدد وجوده.
 
مشكلة الشمال وخسائره في إمامية الحوثي حتى لا يقوى على فرضها بجماعته الصغيره إنما يسخر كل ما هو شمالي للدفاع عنه.
 
لم يخلقنا الله ويمنح عبدالملك صك عبوديتنا..
ولم يخلقنا لننحشر وفق نطاق ما تبقى من أرض تحت سيطرته.
 
بعد سنوات من الحرب استنزفت كل موارد الشمال ومخزون القبائل البشري من الشباب، ها هو يمثل لهم نزق انعزاله كالجنة!! 
 
أي دجال هذا؟ إذا لم يكن هو المسيخ الذي قرأنا عنه يوهم الناس بالجحيم إنه الجنة!
يوهم الناس أن مشكلتهم في مطار صنعاء وليست بوجوده،
وفي الجنوب وليست بوجوده،
وفي مأرب وليست بوجوده،
وفي تعز وليست بوجوده،
وفي الساحل وليست بوجوده،
وفي الحدود وليست بوجوده،
ومع العالم وليست بوجوده،
هل على كل شمالي خسارة كل هذا ليدافع عن وجه عبدالملك الحوثي وحده لا شريك له؟!
 
ثم إلى هذا الصغير المغامر، هل قاتلتنا وجميع مكونات وأحزاب الجمهورية إلى بيوتنا بداعي الخيانة، ثم تساوم الشمال بسائلة ومطار؟! 
 
إذا لم تكن أنت الخيانة تمشي على قدمين فما هي الخيانة يا زعيم أكذوبة "جرعة الألف ريال"؟!

 

ذات صلة